المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حق الله وحق نبيه



خالد بن الوليد
08-04-2012, 11:55 AM
حق الله وحق نبيه
( من نونية ابن القيم )


الرب رب والرسول فعبده * حقـــا وليس لنــــــــا إلــه ثــان
فلذاك لم نعبده مثل عبادة الرحمن فعـــل المشرك النصــراني
كلا ولم نغـل الغلو كما نهى * عنــــه الرسول مخافة الكفران
لله حق لا يكون لغيــــــره * ولعبــــده حق هما حقـــــــــــــان
لا تجعلوا الحقين حقا واحدا * من غير تمييـــز ولا فرقــــــان
فالحج للرحمن دون رسوله * وكذا الصلاة وذبح ذي القربـان
وكذا السجود ونذرنا ويميننا * وكذا مثاب العبد من عصيـــان
وكذا التوكل والإنابة والتقى * وكذا الرجــاء وخشية الرحمن
وكذا العبادة واستعانتنا بـه * إياك نعبـــد ذاك توحيــــــــــدان
وعليهما قام الوجود بأسره * دنيــا وأخــرى حبــــذا الركنان
وكذلك التسبيح والتكبيــر * والتهليـــل حق إلهنــــــــا الديان
لكنما التعزير والتوقيــر حـــــــق للرســـول بمقتضـى القرآن
والحب والإيمان والتصديق لا * يختص بـل حقـان مشتركان
هذي تفاصيل الحقوق ثلاثة * لا تجهلوهـــا يا أولي العدوان
حق الإله عبادة بالأمـر لا * بهــوى النفـوس فذاك للشيطـان
من غير إشراك به شيئا هما * سببــا النجـــاة فحبذا السببان
ورسوله فهو المطاع وقوله المقبول إذ هو صاحــب البرهان
والأمر منه الحتــــم لا تخيير فيه عنــــد ذي عقل وذي إيمان
من قال قولا غيره قمنا على * أقوالـــــه بالسيـــــر والميزان
إن وافقت قول الرسول وحكمه فعلى الرؤوس تشال كالتيجان
أو خالفت هذا رددناها علــى * من قالهـــا من كان من إنسان
أو أشكلت عنا توقفنا ولـــم * نجزم بــلا علــــــــم ولا برهان
هذا الذي أدى إليه علمنــــا * وبـــه ندين الله كــــــــــل أوان
فهو المطاع وأمره العالي على أمر الورى وأمر ذي السلطان
وهم المقدم في محبتنا علــــى الأهليـــــن والأزواج والولدان
وعلى العباد جميعهم حتـى على النفس التي قد ضمها الجنبان

المقداد
08-08-2012, 08:38 AM
http://img04.arabsh.com/uploads/image/2012/08/08/0e3f41426df301.gif (http://arabsh.com)
http://img04.arabsh.com/uploads/image/2012/08/08/0e3f41426df300.gif (http://arabsh.com)